Thursday, April 6, 2017

صندوق النقد الدولي: قوة عظمى في الساحة العالمية ارنست فولف

ليس مجرد كتاب للقراءة او كتاب معلومات عامة بل هو للدراسة المتأنية المتفحصة لكل كلمة به , هذا الكتاب يضع بين يد القاريء نماذج بحثوية لأقتصاديات دول اعتمدت في ازماتها المالية و الاقتصادية علي قروض صندوق النقد الدولي - (تلك الاله الامريكية الجديد التي ابتدعتها بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية فلم يعد هناك بد من استخدام المزيد من السلاح و المواجهات الحربية المباشرة في حين ان هناك وسائل اخري اشد استعمارية من قوة السلاح و اكثر حرفية و فاعيلة  و اقل تكلفة في الارواح) يعرض علينا الكتاب الآليات المالية التي يستخدمها صندوق النقد مع الاقتصاديات المتعثرة من اجل احكام السيطرة ماليا علي هذة الدول المترنحة و كيف انها تكبل هذة الدول من خلال حزم ادوات تقشفية يفرضها الصندوق تكادد تكون واحدة في كل الدول التي منحت القروض و التي اثبتت فشلها في الكثير من النماذج و التي لم تؤدي الا لمزيد من القروض لسداد القروض الاولي و قرض يسدد قرض حتي تفلس الدول من اي احتياطيات مالية لديها فهذة الحزم لم تعمل الا علي ان تزيد الشعوب فقرا و قحط حتي ان بعض الدول كانت علي شفا الافلاس مثل المكسيك او من اعلنها بالفعل مثل الارجنتين فهي حزم في العام تعتمد علي خفض اجور الدولة خفض عمالة الحكومة تحرير سعر الصرف و خفض العملة المحلة امام الدولار رفع الضريبة علي الدخول و تعديل ضرائب القيمة المضافة و تعديل النظام الجمركي بما يسهل دخول المنتج الاجنبي رفع سن التقاعد رفع الدعم الكامل عن السلع الاستهلاكية و الاولية و رفع دعم كامل عن الوقود و المحروقات خصخصة المشاريع المملوكة للدولة  و غيرها من الادوات الاخري التي لا تصب الا في مصلحة الاثرياء و زيادة المعدمين فقرا و قد اكد ايضا الكتاب هذا بالارقام ان الازمات الاقتصادية تعمل علي زيادة ثروات طبقة المليونيرات كما حدث اثناء ازمة الرهون العقارية الامريكية 2007
بالطبع الكتاب به الكثير من الجوانب الاخري مثل بداية تأسيس هذا الصندوق و كيف ربطت امريكيا النظام المالي العالمي بالدورلار الامريكي و ايضا ازمة منطقة اليورو و الكثير من الجوانب الاخري شديدة الاهمية التي يصعب الحديث عنها في بضعة اسطر هنا و التي اتخيل ايضا ان الكتاب قد اوجز فيها بالفعل ايضا فقد كان من الممكن ان يكون هذا الكتاب في سلسلة مجلدات 
الكتاب لا يحتاج الي خبير اقتصادي او دارس في امور التجارة و المال فهو سلس و مباشر دون اللجوء الي اي من المصطلحات الاقتصادية المعقدة التي قد يصعب علي البعض فهمها و المقصد منها

Wednesday, March 8, 2017

رحلة الدم - ابراهيم عيسي

رحلة الدم
 رحلة الدم - ابراهيم عيسي
عن ابن مسعود رضي الله عنه عن النبي -صلى الله عليه وسلم - قال : ( خير الناس قرني يقول الرسول عن الصحابة انهم اخيار و يقول ابراهيم عيسي - القتلة الاوائل - كما عنون هذة الرواية .
ان غرض هذة الرواية هو عرض بداية فتنة الاسلام بفتنة مقتل عثمان رضي الله عنه و لقد اراد عيسي من خلال سطور هذة الرواية ان يظهر لنا الصحابة ليسوا الا بشرا عاديين تماما بل و قتلة و متأمرون و يخونوا بعضهم البعض فهذا بن الخطاب يخون بن العاص و عمرو يرد عليه التهمة بالكذب والزبير يبارك قتل عثمان و طلحة يمول القتلة و ينفق عليهم و علي بن ابي طالب يصمت لا يحرك ساكن و عمار يؤلب و يؤجج نار الثورة ضد عثمان - مع التأكيد الدائم ان الصراع ليس صراع سياسي بحت بل هو صراع تكفيري فلم يكف علي لسان الشخصيات جملة عثمان الكافر .
الاصل ان هؤلا الصحابة ليسوا بأخيار كما يقول النبي و انما حفنة قتلة كما ارادهم ابراهيم عيسي .. لقد طعن عيسي طعنته في الصحابة و كانت بحق نافذة .. نافذة الي العقول المشوشة و هي طعنة لازاحة الصورة الملائكية للصحابة في عقول عامة المسلمين فهؤلاء الصحابة ليسوا فقط الملائكة الصوامين و القوامين المجاهين بأنفسهم في سبيل الله بل هو ايضا قتلة يتصارعون علي الدنيا . مما يدلل علي كلامي هذا اكثر انه حتي سيدنا حمزة و الذي لم يعاصر اي فتن و كان من الشهداء الاوائل في الاسلام ناله نصيب في الرواية فهذا عثمان يذكرعلي ابن ابي طالب بموقف له مع حمزة من باب المداعبة ان حمزة في احدي مرات سكر له و لم يكن الخمر حرم وقتها بعد , انه عندما جار عليه في شىء ما و لما اشتكي علي للنبي اذا بحمزة السكران يتجرأ علي النبي و علي و يصيح فيهم ما انتم الا عبيد لأبي بالطبع الرواية سواء صحت ام لا انما الغرض منها ان تكون هناك صورة اخري تزاحم العقول فحمزة ليس فقط الشهيد اسد الله بل هو ايضا سكير
رواية تحمل الكثير من علامات الاستفهام و تحتاج الي كثير من المراجعة و التدقيق و التثبت مما ورد فيها من احداث علي لسان صحابة رسول الله

اما الرواية كرواية بعيدا عن صحة الوقائع و الشخصيات فكانت رائعة بسلاسة الاسلوب و تسلسل الاحداث المرتب فيكفي علي غزارة احداثها و عدد صفحتها الا انه لم يتسلل الي اي شعور بالملل اطلاقا بل كنت ألتهم الصفحات ألتهاما للوصول الي اخر صفحاتها  

Subscribe Now