Saturday, February 12, 2011

قمر علي سمر قند - محمد المنسي قنديل




قمر علي سمر قند : ثاني تجربة لي مع محمد المنسي قنديل و هي افضل من سابقتها "يوم غائم في البر الغربي" .. كشفت لي هذة الرواية عن جهلي في جانب مهم في التاريخ الاسلامي و جانب كبير ايضا من جغرافيا اسيا الوسطي .. فقد ساقنا قنديل في هذة الرواية الي جانب ندر ان تجد من كتاب الرواية العربية الحديث فية .. لقد عشت مع سطور هذة الرواية من خلال اسلوب محمد المنسي قنديل الرائع السلس المرتب في شوارع كازاخستان و سمرقند و طشقند و بخاري و كدت من خلال الوصف الدقيق و المنمق ان اري امامي هذة المشاهد متجسده .. و لم يمر قنديل بنا فقط في مجرد الاماكن و الشوارع جغرافيا بل عايشنا ايضا و لو بجزء يسير شخصياتها التاريخية من امثال تيمور لنك و هولاكو و جنكيز خان و ذلك مزيج متقن بين احداث الرواية الاصلية و "حقن" للسرد التاريخي دون ان يشعر القارىء باي شذوذ في النص او انها مجرد جمل دخيلة علي الرواية لملىء صفحات اكثر كما يفعل بعض الكتاب بل و كما حدث في بعض فصول يوم غائم في البر الغربي ... الشخصيات الرئيسية في الرواية هي نور الله الاوزبيكي و علي من مصر .. احببت بشكل خاص الاجزاء التي كانت تدور حول نور الله و هو في الواقع له نصيب الاسد من احداث الراوية .. شعرت في صفحاتها الاخيرة التي تروي قصة علي مع ابية انه مهتم فقط بتكوين مشهد سينمائي حتي تشعر فيها احيانا بشىء من السذاجة و لكن اعتقد انه ايضا كام مضطر الي ذلك فهو كان في حاجة لايجاد مبرر ما لسفر "علي" المصري الي هذة البلاد في اسيا ... الرواية بها الكثير من الوصف الرائع للكثير من المشاهد و حقا لقد ارهقني محمد المنسي قنديل في قراءة هذة الرواية فاحيانا كنت اقراء السطر اكثر من مرة لشدة اعجابي بالاسلوب و انتقاء الكلمات ... باختصار شديد رواية تستحق القراءة اكثر من مرة

Subscribe Now