Sunday, December 6, 2015

المياه كلها بلون الغرق - اميل سيوران

اميل سيوران يصعب ان لم يكن يستحيل التعقيب علي احدي كتابته انما يكتفي القارىء بان يفكر في صمت علي هذة الفلسفه لذلك اكتفي بالتعليق علي سوء الترجمة التي كنت اظنها ركيكة للغاية اما الكتاب نفسة فاكتفي ببعض من اقتبسات مباشرة من الكتاب لعلها تصل بنا الي المغزى:
----

نتعذب فيبدء العالم الخارجي في الوجود،،، نتعذب اكثر فيتلاشى ،،، الالم لا يبعث العالم الا ليكشف عن لا واقعية
.........
ذنب الفلسفة انها محتملة اكثر مما يجب
...
لا احيا الا لان في وسعي الموت متي شئت ، لولا فكرة الانتحار لقتلت نفسي منذ البداية
....
لا يستطيع احد ان يحرس عزلته اذا لم يعرف كيف يكون بغيضا
.....
الحزن شهية لا تشبعها اي مصيبة
....
الأمل تكذيب للمستقبل
......
ما منحني الوهم باني لم أكن مخدوعا تماما ،، هو أني لم أحب شيئا الا كرهته في الوقت نفسه
......
لا ينتحر الا المتفائلون ، المتفائلون الذين لم يعودوا قادرين علي الاستمرار في التفاؤل ، اما الآخرون فلماذا يكون لهم مبرر للموت و هم لا يملكون مبررا للحياة؟


Subscribe Now