Tuesday, December 1, 2009

واحة الغروب – بهاء طاهر

Book_5 واحة الغروب – بهاء طاهر / منذ الصفحة الاولي تشعر انك بصدد عمل روائى رائع و هو بالفعل ليس مجرد شعور ولكنه واقع علي الرغم من شعورك من انه ليس بجديد و تشعر و كأنك تعرف الاحداث فلا توجد مفاجأت فيما تخفية الصفحات وراء بعضها الا انها تجعلت تصر علي اكمالها الي اخر صفحة لعل الاسلوب الروائي السلس المنظم البعيد عن الملل هو السبب فقد كان الاسلوب بحق رائع يجعلك علي الرغم من حجمها تنتهي منها في مرات معدودات و لعل ما لم يجعلني لم اصل معها الي حد الانبهار كما هو الحال في اعمال اخري هو شعوري بانة كان هناك اجزاء تستحق الاسهاب و قد مر عليها مرور الكرام فيما انة كان هناك اشياء تشعر انها غير مبررة من ابطال الرواية ايضا شعورى بانها قد انتهت فجأة و قد كنت اتوقع الاطالة اكثر في الخاتمة الا انها قد حددت اجزاء و تركت مفتوحة تماما في اجزاء اخري و كأن هذة الشخصيات ليست معك من اول الرواية ثم فجأة لا تعرف لها مصير النهاية .. و باختصار شديد تدور احداث الرواية في الفترة ما بعد الثورة العرابية و كان بطل روايتنا محمود "ضابط مصري في الجيش العرابي" احدي الحاضرين وقتها الا وانة لم يكن لة دور فيها علي الرغم من انك قد تصل الي ثلاث ارباع الرواية لتكتشف بعد ذلك انه احدي الذين خانوا الثورة علي الرغم من استياءه الشديد من كل من فعل ذلك – محمود متزوج من سيدة من ايرلندا ليست حديثة العهد بالزواج فلها تجربة سابقة و ايضا تتحير في امرها الي اخر صفحات الرواية حيث تمر بفترات من حياتها كانت ضحية فيها و عانت اشد المعاناة في زواجها الاول و من من المفارقات انة واحدة من اهم ما اجرمت كاثرين في حياتها في حق اختها فيونا التي كانت ستتزوج في الاصل من هذا الرجل الا انة في النهاية يتحول الي كاثرين و يصبح من نصيبها و لتتحول حياتها بعد ذلك معة الي جحيم .. ثم بعد موته يلقي بها القدر في طريق محمود ليكون زواجها الثاني .. ثم تسعى كاثرين لعمل شىء ذو قيمة لها في حياتها فهي تسعي للعثور علي مقبرة الاسكندر مما شجعها و جعلها متحمسة تماما للسفر مع محمود الي الواحة و تستمر الاحداث و تظهر شخصيات كثيرة في الرواية بعضا من الواحة امثال الشيخ صابر و يحيى ثم قصة مليكة التي تتحول في مرحلة ما محور الرواية و قد تكون سبب نهايتها تلك الفتاة غير المتأقلمة مع عقلية القبيلة و عاداتهم بالكامل و حاولت التودد الي السيدة الايرلندية الا انها تفهمها علي نحو خاطىء – خطأ كلف مليكة حياتها ... كما ذكرت انه قد ترك شخصيات كثيرة لم يعرض لها دور في نهاية الرواية اكتفى فقط بمحمود بطل الرواية و قد اهمل باقى الشخصيات بما فيهم كاثرين التي تعتبر ثاني اهم شخصية في الراوية .. الا ان الرواية في مجملها جميلة جدا و تستحق القراة بل و اعتقد انني قد اعود الي قرائتها في المستقبل اكثر من مرة

No comments:

Subscribe Now